هويتك اونلاين | مدونة إكساء هوست

لماذا هويتك اونلاين ؟

المفتاح الأساسي لنجاح أي نشاط أعمال علي الإنترنت، يكمن بداخل عقل العميل، هذا ما يحدد بشكل واضح إن كان أداء أعمالك ناجح أم لا.
مع ظهور المزيد من الشركات التي تتنافس علي المستهلكين والعملاء على الإنترنت، يجب عليك كصاحب أعمال أن تتأكد مشروعك سيصمد، وسيبرز في خضم تلك المنافسة. وأن تتأكد أن هويتك اونلاين مكتملة وواضحة لكل عملاءك
من هنا تبرز أهمية جذب انتباه عميلك لمنتجك أو لخدمتك التي تقدمها، وهذا عن طريق بناء هوية واضحة علي الانترنت، تميزك عن المنافسين لك. فتكون هي هويتك اونلاين

هذه بعض نصائح مُجمعة، لتبني هوية قوية لأعمالك على الإنترنت.

 

–  انشئ هويتك اونلاين – طوّر هوية قوية لعلامتك التجارية

علامتك التجارية هي مايميزك عن الباقين، هي علامة و رمز مميز لنوعية نشاطك، وتعطيك بصمة مختلفة.
عملائك يجب أن يتعرفوا علي علامتك التجارية بمجرد ان مصادفتها، إجعل من علامتك رمز لاتخطئه أعين عملائك كلما وجدوه علي الانترنت، هذا ما سيقوى من نشاطك، وفوراً سيبني ثقة تلقائية بينك وبين عميلك.

بناء الهوية ليس حكراً فقط علي المواد المنشورة على الإنترنت،  بل تتضمن تصميم شعارك، شكل موقعك، شكل التغليف أو المواد الورقية التي تستخدمها في عملك.
هذا أيضاً يقترن بتقديم خدمة جيدة، ربما لديك أفضل تصميم لشعار في العالم، ولكن انت لن تحب أن يقرن الناس هذا الشعار بخدمة سيئة، أو جودة منخفضة.

 

– اثبت حضورك على الإنترنت

لكي تجني شعبية في هذه الأيام، يجب أن تسهل علي الناس الوصول إليك، لهذا، بناء حضور أونلاين قوي  سيزيد من إحتمالات ان يجدك الناس، وبالتالي سيزيد من مبيعاتك.

هذا بالطبع يتضمن موقعك الخاص، مدونتك، صفحات مواقع التواصل الإجتماعي.. إلخ.

-مواقع التواصل الإجتماعي

إمتلاك حسابات أو صفحات متعددة علي مواقع التواصل الإجتماعي مثل فيسبوك، تويتر، ولينكدإن، سيساعدك حتماً لتصل إلي أكبر عدد ممكن من الأشخاص، والشركات علي الإنترنت.
الإعلان عبر هذه المواقع سيحسن أيضا من مدى انتشار عملك، وهويتك التي بنيتها. كلما زادت الناس التي سمعت بمنتجك او خدمتك، كلما زادت فرص دفع عملك للأمام.

-مراجعات وأراء المستخدمين / العملاء.

مصداقية شركتك أو عملك ستنتشر عن طريق التجارب الشخصية التي مر بها زبائنك، في عصر الإنترنت، أراء عملائك تؤثر حتماً في العملاء الذين يفكرون في التعامل معك، و شراء منتجك.
قسم التعليقات علي موقعك، سيكون أكبر دعاية وأكثر تأثيراً مما تتصوّر، يجب ان تحرص ان زبائنك ليس لديهم سبب يدفعهم لكتابة او نشر تعليق سلبي، و يجب ان تعطيهم أسباب كافية تدفعهم لكتابة تعليق يحكي تجربتهم معك بشكل إيجابي.

 

لكي تحقق هذا، يجب أن تقدم المساعدة، وأن تهتم بالإجابة عن استفسارات عملائك قدر الإمكان، وان تبني تواصل بينك وبينهم، عن طريق نموذج الإتصال في موقعك، او معلومات الإتصال العادية مثل رقم الهاتف او عنوان بريد إلكتروني، أو أية وسائل أخري تراها مناسبة لنوع عملك.

 

لو كانت مراجعات و تعليقات عملائك إيجابية، هذا يعني سمعة طيبة علي الفور، هذا سيجلب لك المزيد والمزيد من العملاء بناءاً علي سمعوه عنك.
الناس تريد أن تتأكد قبل ان تقوم بالدفع انها ستحصل علي ماتريده، بالجودة ومستوي الخدمة الذي يرضيهم.

-ثبات أداءك

الأمر مرتبط كلياً بثبات أداءك الجيد، وربما تحسين جودتك، والتطوير المستمر تبعاً لمتطلبات سوق ومجال العمل، إن  كنت تتمتع بجودة -عالية- ثابتة ومستقرة، سيخلق ثقة لدى شريحة عملائك المستهدفة نحوك، هذا سيعني انك إن استمريت بتغيير المستوي بشكل متباين، سيخلق لك سمعة سيئة، وسيدفع عنك زبائنك، وبالتالي ستشهد مستوى مبيعات غاية في السوء.

– التوسع، والنمو

تطوير سمعة قوية علي الانترنت، تساعدك في بناء ونمو أعمالك عبر الوقت، هوية قوية ستسهل علي الفور من نموك، هوية قوية يلاحظها عملاؤك قبل ان تفكر في تكبير حجم أعمالك، أو ضخ استثمارات، او التوسع في نشاطك لتضمن أن أموالك لن تذهب سدى، ولتضمن أن مبيعاتك ستتأثر إيجاباً بعد اتخاذك خطوة التوسع.

 

 

إذا كان لديك أي استفسار، يتعلق ببناء هويتك علي الإنترنت، لا تتردد في التواصل مع فريق خدمة عملائنا، لتعرف أكثر عما يحتاجه عملك.