في 24 أبريل 2012 أصد تحديث جوجل تحديثاتها الجديدة لخوارزميات البحث وعرض نتائج البحث في مواقع انترنت، وهي الإصدارة التي اتفق على تسميتها تحديث جوجل البطريق أو Google Penguin. الإصدارة السابقة لها حملت اسم باندا وصدرت في فبراير 2011. في كل إصدارة، تجتهد شركة جوجل كي تقدم نتائج بحث ذات أهمية من وجهة نظر الفرد العادي الباحث عن المعلومات.

أهم ما يميز تحديث جوجل البطريق هو بحثها عن المواقع السخامية، تلك التي تتلاعب بشكل سيء بمحددات ترتيب نتائج البحث في محرك جوجل، خاصة تلك المواقع التي تنسخ من غيرها وتحشر القائمة الطويلة جدا من الكلمات المفتاحية بشكل غير منطقي هدفه ترقي نتائج البحث وليس تقديم المعلومة والفائدة للزائر.

إصدارة البطريق تركت أثرها السلبي على قرابة 3.1% من إجمالي المواقع الانجليزي والألمانية والصينية والعربية (وفقا لمقالة ويكيبيديا) وهي اللغات العالمية الشهيرة بكثرة المواقع السخامية التي تنقل المحتوى من غيرها ولا تقدم المحتوى الجديد والمفيد، ومن المتوقع لإصدارة البطريق أن تؤثر على ترتيب 10% من إجمالي مواقع انترنت كلها، سلبا أو إيجابا.

هذه النصائح التالية ستساعدك على عدم خفض ترتيب عرض موقعك في نتائج البحث عبر محرك جوجل:

1 – لا تنسخ محتوى مواقع أخرى ولا تكرر محتويات موقعك في أكثر من صفحة حتى لا تشك جوجل فيك.

2 – لا تضع روابط كثيرة في موقعك إذ ترى جوجل أن ذلك غير منطقي وتشك في أن مثل هذا الموقع سخامي.

3 – لا تضع روابط لمواقع تقدم محتوى يتعدى على حقوق الملكية الفكرية (مثل روابط تنزيل برامج مقرصنة)، أو مواقع مخترقة، أو مواقع تشجع على الاختراقات والتعدي على حقوق الملكية الفكرية.

4 – لا تضع روابط لا تعمل – أو تشير لمواقع توقفت عن العمل.

5 – في المواقع الانجليزية، تراقب جوجل مدى الدقة الإملائية وإذا لاحظت أخطاء نحوية أو إملائية، قللت من تقييمها لهذا الموقع، ومن المتوقع أن تكرر جوجل ذلك مع بقية اللغات العالمية بشكل أو بآخر.

6 – لا تضع إعلانات كثيرة في صفحة واحدة، إذ ترى جوجل ذلك على أنه يضايق الزائر العادي ويزعجه ولذا تقلل تقييم مثل هذه الصفحات. لم توضح جوجل تفسيرها الخاص لكلمة كثيرة في هذه النصيحة، وننصح بثلاث أو أربعة إعلانات في الصفحة الواحدة.

7 – لا تخفي أي نص أو رابط، مثل أن تجعل حجمه صغيرا لا يمكن رؤيته، أو تجعل لون الخط مساويا للون الخلفية، أو تخفيه داخل شيفرة جافا سكريبت، فجوجل ستكتشف ذلك وتعاقب موقعك سلبا على الفور.

في الختام، تؤكد جوجل على أن المواقع التي تقدم المحتوى المفيد ستجد كل الدعم والتقدير من محرك بحثها، غير ذلك لن يجد أي ترحيب!