بعد تعرض موقع أمازون للاختراق القبض على هاكر روسي الذي هاجم امازون

بعد تعرض موقع أمازون للاختراق القبض على هاكر روسي الذي هاجم امازون

في يونيو 2008 تم اختراق موقع امازون لهجوم موزع بغرض الحرمان من الخدمة أو DDoS الأمر الذي نتج عنه توقف موقع امازون عن إتمام معاملات البيع بدون مشاكل لمدة 3 أيام، وهو ما كبده خسائر مالية جسام، وفوق ذلك، تمكن الثنائي الروسي الذين قاما بهذا الهجوم من سرقة بيانات 28 ألف بطاقة ائتمان ونشرا هذه البيانات على انترنت.

بعد نجاح الهجوم، ذهب الثنائي الروسي إلى منتدى روسي مهتم باختراق مواقع انترنت وتفاخرا بما فعلاه وعرضا خدماتهما لمن يريد شن هجوم مماثل. بل راسل أحدهما موقع برايس لاين عارضا عليه المساعدة بمقابل لوقف هذه الهجمات.

بتتبع هؤلاء الاثنين، قامت السلطات الأمريكية بتأكيد مسؤوليتهما عن الهجوم على موقع امازون و إيباي و بريسلاين، وعن الأضرار المالية التي لحقت بكل موقع جراء توقف خدماته، وحكمت عليهما غيابيا في أكتوبر 2009 وطالبت بالقبض عليهما.

منذ بضعة أيام، سافر ديميتري أولجوفيتش زوباخا Dmitry Olegovich Zubakha إلى قبرص، فوجد أمر القبض عليه في انتظاره، بينما زميله سيرجي فيكتوروفيتش لاجشوف Sergey Viktorovich Logashov الذي شاركه في الهجوم ما زال طليقا (أو بالأحرى محبوسا في بلده إذ أن أي بلد آخر ملتزم بمعاهدات تسليم المجرمين سيقبض عليه فورا).

يبلغ ديمتري 25 سنة من العمر، ما يعني أن سنه كان 22 ربيعا حين قام بهذا الهجوم، الأمر الذي يجعله معرضا لطائلة عقوبات القانون الأمريكي، وهي تتراوح ما بين 5 إلى 10 سنوات في السجن مع دفع تعويضات تبدأ من ربع مليون دولار.

ديمتري كان معروفا بأسماء كنية مثل: Eraflame, Dima-k17, DDService وهو ينتظر الترحيل إلى الولايات المتحدة للوقوف أمام قاضي التحقيقات.

اختراق المواقع لا يفيد، ولو مرت السنوات.