إن كنت من مواليد الثمانينيات أو بداية التسعينات، فستتذكر حتماً الوقت الذي قضيته في استكشاف ألعاب الفيديو التي كانت تشهد – وقتها- تطور مُثير لمحبي الألعاب.

بداية من أتاري Atari و Nintendo  ومروراً  بالألعاب التي كانت تُثبت على الحواسيب الشخصية في ذلك الوقت.
وكانت ذلك وقتها قفزة تكنولوجية كبيرة، هذا بالطبع قبل ظهور منصة PlayStation.

لعبة “سوبر ماريو”

 

1- ماريو سبّاك إيطالي، أطلقته شركة نينتندو Nintendo، يحارب الشر في مملكة الفطر، لينقذ الأميرة من التنين في النهاية.

 


2- صمم هذه اللعبة مُصمم الألعاب الياباني “شيجيرو مياموتو”.

 

3- كان من المفترض ان يتم تسمية تلك الشخصية Mr Video “مستر فيديو”: كان أول ظهور له في لعبة Donkey Kong الشهيرة.
تم إعادة تصميم الشخصية عند تسويقها في الولايات المتحدة، وفي عام 1983 أصبح أسمه “ماريو”.

 

4-   الوحش الذي يقابلة ماريو في نهاية اللعبة هو “سلحفاة” وليس تنين كما كنا نعتقد.

 

5- السحب، والشجيرات هما نفس الرسمة، ولكن بألوان مختلفة: استخدم المصممون تلك الخدعة توفيراً للمساحة الكلية للعبة.

 

 

لعبة “دووم” “DOOM”

هل تتذكر تلك اللعبة؟ اللعبة التي تعطي لك وجهة نظر الجندي الذي يحارب الوحوش والمسوخ الغريبة، وكانت وقتها من الألعاب الرائدة التي تقدم هذا النوع.

 

 

1- عندما تم إطلاق اللعبة الأصلية لأول مرة عام 1993، كان الإلهام هو فيلم Aliens.

 

 

 

2- في النسخة الحديثة من هذه اللعبة، يوجد باب سري يتيح لك اللعبة الأصلية، بالممرات والتصميمات و الأسلحة القديمة نفسها.

 

 

3- كانت دوم من الألعاب الرائدة في تقديم خاصية ” اللعب اونلاين” عام 1995، وكانت التقنية المستخدمة وقتها تعتبر طفرة، كلنا نتذكر خطوط الاتصال بالإنترنت في عام 1995 “الدايل أب” “Dial-up”

 

 

4- في عام 1995، العام الذي شهد إطلاق نظام ويندوز 95 الثوري، ظهر “بيل جيتس” في أحد الإعلانات الدعائية عن النظام وهو يقتل أحد الوحوش في لعبة دووم، متحدثاً عن قوة نظام التشغيل في تشغيل الألعاب “عالية الجودة”

 

ألعاب Hit-man بإصدارتها المختلفة

هذه اللعبة كانت اللعبة المفضلة للكثير من اللاعبين الذين كانوا يستخدمون الحاسب الخشصي، حيث ظهرت اللعبة في عام2000، وحققت نجاح امتد لتقديم فيلم مبني على قصة اللعبة، بالإضافة أربعة اجزاء من اللعبة، والخامس قيد التطوير.

 

1- اسم الشخصية التي كانت ” العميل 47″

 

2- باعت شركة “IO” البلجيكية حوالي 4 مليون نسخة علي المنصات المختلفة.

 

3- الموسيقي التصويرية للعبة ترشحت في عام 2006 “كأفضل موسيقي تصويرية للعبة فيديو”.
يمكنك سماعها من هُنا

 

4- تم إنتاج عدة أفلام سيتمائية بنفس قصة اللعبة، ولكنها لم تلقَ نفس النجاح الذي حققته اللعبة.